شبكة طاركو السودانيه
بسم الله الرحمن الرحيم

الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (4) إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (5) هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (6) هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7) رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8 رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (9) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَأُولَئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ (10) كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (11) قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (12)
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاتة الاخوة زوار شبكة طاركو السودانيه نرحب بكم علي الشبكة ونطلب منكم التسجيل في المنتدى و الرجاء الحرص علي المشاركة في المنتدى و ساعدونا بوضع المواضيع الدينية عسى الله ان يجعلها في ميزان حسناتكم و الله الموفق ادارة المنتدي و نزكركم بان المنتدى في حوجا الي مشرفين ونذكر بان مشاركتك تجعلك مشرف علي احى الاقسام.
الادارة العامة للمنتدى / القسم الاعلامي

شبكة طاركو السودانيه


 
الرئيسيةشبكة طاركوبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً بكم في شبكة ومنتديات طاركو السودانيه نرجو من الاخوه و الاخوات الكرام التكرم بلتسجيل و المشاركة في المنتدى و شكراً ادارة المنتدى

شاطر | 
 

 مفهوم المسيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق عبد الرحمن
Admin


عدد المساهمات : 439
تاريخ التسجيل : 14/09/2010
العمر : 28
الموقع : sudan

مُساهمةموضوع: مفهوم المسيد   السبت أكتوبر 16, 2010 3:56 am

بسم الله الرحمن الرحيم

مفهوم المسيد:

المسيد كلمة كانت ومازالت تستعمل عند أهل المغرب العربي (المملكة المغربية) ، ومنهم استقاها السودانيون ، وأحسب أن الأصل اللغوي لها والذي يدل على ذات المفهوم هو : (مسد) بمعنى أدأب السير ، إذ (المسد) - كما جاء في كل من : لسان العرب ، وتهذيب اللغة ، وكتاب الأفعال لأبي عثمان سعيد المعافري السرقسطي ، والمنجد ، هو : إدآب السير في الليل ، أو السير الدائم ليلا كان أو نهارا ، ومنه قول الراجز : يكابد الليل عليها مسدا ، وقول الآخر : يمسدها الفقر وليل شاتي ، وقول رؤبة : ينسلب الليل انسلابا مسدا .
ومعنى (مسد كل شديد الخلق) إذا شد خلقه ، ومسده الأكل والرمي شده ، ومنه : يمسد أعلى لحمه ويٍأرمه .

المسيد إذا هو المؤسسة التربوية الجامعة التي أعدت لصقل العابد المسافر إلى مولاه ليستغل ليله ونهاره في الإقبال على الله ، وفيه يمسد خُلقه ويشد ليتمكن من الصبر على الشدة التي قد لا يطيقها الرجل العادي من غير أولي العزم .. علما بأن (المسيد) قد تُشيد كل مبانيه في مكان واحد (وهو الأغلب) وقد تُشيد في أماكن متباعدة (وهو النادر) .
وهو على كل يضم عدداً من المناشط الدينية والمباني الهادفة من مثل : المسجد الجامع ، وخلوة تعليم القرآن الكريم ، والمعهد ، ودار الضيافة و (التكية) ، بالإضافة إلى نزل يُخصص للملازمين للمسجد أو من يطيلون المكث به .. علماً بأن الصوفية كما يعنون بالمساجد وأداء مهامها التربوية والروحية والعلمية وغيرها - يعنون كذلك بغرس الروح القومية والجهادية في نفوس المسلمين ، وتنشئتهم على التكافل الاجتماعي ، والترابط الأخوي ، والبذل في سبيل رفع الضائقة المالية والاقتصادية التي يعاني منها البعض ، وقد يكلفوهم الرباط على الثغور لحماية البلاد الإسلامية من خطر الاعتداء .
أضف إلى ذلك أنهم يحرصونعلى تنشئة الأطفال والشباب والكبار تنشئة قوامها القرآن الكريم ، حرصاً على غرس المعنى الخلقي الذي ربت عليه آياته الأمة الإسلامية ، كما يعملون على غرس محبة ذات الكتاب الإلهي عن طريق ترداده ، وتلاوته ، وحفظه الذي عادة ما تكون الخلوة (أو الكتاب) وسيلة إليه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://taregco.yoo7.com
 
مفهوم المسيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة طاركو السودانيه :: *** القسم الاسلامى *** :: منتدى الطرق الصوفية-
انتقل الى: