شبكة طاركو السودانيه
بسم الله الرحمن الرحيم

الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (4) إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (5) هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (6) هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7) رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8 رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (9) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَأُولَئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ (10) كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (11) قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (12)
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاتة الاخوة زوار شبكة طاركو السودانيه نرحب بكم علي الشبكة ونطلب منكم التسجيل في المنتدى و الرجاء الحرص علي المشاركة في المنتدى و ساعدونا بوضع المواضيع الدينية عسى الله ان يجعلها في ميزان حسناتكم و الله الموفق ادارة المنتدي و نزكركم بان المنتدى في حوجا الي مشرفين ونذكر بان مشاركتك تجعلك مشرف علي احى الاقسام.
الادارة العامة للمنتدى / القسم الاعلامي

شبكة طاركو السودانيه


 
الرئيسيةشبكة طاركوبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً بكم في شبكة ومنتديات طاركو السودانيه نرجو من الاخوه و الاخوات الكرام التكرم بلتسجيل و المشاركة في المنتدى و شكراً ادارة المنتدى

شاطر | 
 

  فضل سورة يس الكثير، وعدد آيات هذه السورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق عبد الرحمن
Admin


عدد المساهمات : 439
تاريخ التسجيل : 14/09/2010
العمر : 28
الموقع : sudan

مُساهمةموضوع: فضل سورة يس الكثير، وعدد آيات هذه السورة   السبت مارس 19, 2011 3:54 am

فضل سورة يس

أخواني وأخواتي في الله،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،
لقد ورد في فضل سورة
يس الكثير، وعدد آيات هذه السورة المكية 83 آية، من احبه الله هداه الى
حفظ هذه السورة، فهلموا اخواني واخواتي الى حفظها وقرائتها، يقول الرسول
صلى الله عليه وسلم:

(ان لكل شيء قلبا، وقلب القرآن يس)-رواه البزار- ، ويقول صلى الله عليه وسلم: (من قرأ يس في ليلة أصبح مغفورا له، ومن قرأ حم التي التي يذكر فيا الدخان أصبح مغفورا له)-رواه ابو يعلى واسناده جيد-، ويقول صلى الله عليه وسلم: (أقرؤها على موتاكم) يعني يس -رواه الامام أحمد-.
قال
بعض العلماء انه من خصائص هذه السورة أنها لا تقرأ عند أمر عسير الا ويسره
الله تعالى، وكأن قرآئتها عند الميت لتنزل الرحمة والبركة وليسهل عليه
خروج الروح.

وأخرج
ابن جرير عن عكرمة قال: قال أبو جهل: لئن رأيت محمدا لأفعلن ولأفعلن،
فأنزل الله (إنا جعلنا في أعناقهم أغلالا) إلى قوله تعالى (لا يبصرون)
فكانوا يقولون: هذا محمد، فيقول -أبو جهل-: أين هو؟ أين هو؟ ولا يبصر.

ويقول الشيخ جلال الدين السيوطي: أخرج أبو نعيم في الدلائل عن ابن عباس قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في السجدة
فيجهر بالقراءة حتى تأذى منه ناس من قريش حتى قاموا ليأخذوه، واذا أيديهم
مجموعة الى اعناقهم، واذا بهم عمي لا يبصرون، فجاؤوا الى النبي صلى الله
عليه وسلم فقالوا: ننشدك الله والرحم يا محمد، فدعا حتى ذهب ذلك عنهم
فنزلت (يس والقرآن الحكيم) الى قوله تعالى (أم لم تنذرهم لا يؤمنون) قال: فلم يؤمن من ذلك النفر أحد.

وختاما، يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم عن سورة يس:








(لوددت أنها في قلب كل انسان من أمتي) رواه البزار والله أعلى وأعلم.
وصدق
رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهلموا اخواني وأخواتي الى قراءة يس والى
حفظها، نفعنا الله واياكم ووفقنا واياكم لحفظها وتلاوتها. وتقبل الله منا
ومنكم صالح الأعمال. (مرفق سورة يس للقارىء عبد الباسط محمد عبد الصمد)
نفعنا الله وأياكم بما فيها من الآيات والذكر الحكيم، ولا تنسونا في
الدعاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://taregco.yoo7.com
 
فضل سورة يس الكثير، وعدد آيات هذه السورة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة طاركو السودانيه :: *** القسم الاسلامى *** :: منتدى القران الكريم والتفسير-
انتقل الى: