شبكة طاركو السودانيه
بسم الله الرحمن الرحيم

الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (4) إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (5) هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (6) هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7) رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8 رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (9) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَأُولَئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ (10) كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (11) قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (12)
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاتة الاخوة زوار شبكة طاركو السودانيه نرحب بكم علي الشبكة ونطلب منكم التسجيل في المنتدى و الرجاء الحرص علي المشاركة في المنتدى و ساعدونا بوضع المواضيع الدينية عسى الله ان يجعلها في ميزان حسناتكم و الله الموفق ادارة المنتدي و نزكركم بان المنتدى في حوجا الي مشرفين ونذكر بان مشاركتك تجعلك مشرف علي احى الاقسام.
الادارة العامة للمنتدى / القسم الاعلامي

شبكة طاركو السودانيه


 
الرئيسيةشبكة طاركوبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً بكم في شبكة ومنتديات طاركو السودانيه نرجو من الاخوه و الاخوات الكرام التكرم بلتسجيل و المشاركة في المنتدى و شكراً ادارة المنتدى

شاطر | 
 

 هجر القرآن الكريم والحزر منه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق عبد الرحمن
Admin


عدد المساهمات : 439
تاريخ التسجيل : 14/09/2010
العمر : 28
الموقع : sudan

مُساهمةموضوع: هجر القرآن الكريم والحزر منه   الجمعة مارس 25, 2011 3:14 am

هجر
القرآن الكريم



أ-
التحذير من هجره:‏
جاءت
النصوص الكريمة من الكتاب والسنة ترشد الأمة إلى تعاهد
القرآن بالتلاوة والتدبر، وتحذر كل الحذر من التقصير في
حقِّه، أو هجران تلاوته والعمل به.‏



‎‎ولقد حكى الله عز
وجل شكوى الرسول الله صلى الله عليه وسلم لربه هجران قومه
للقرآن فقال سبحانه: {
وقال
الرسول ياربِّ إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا

} [الفرقان:
30].‏




‎‎وتوعّد الله
سبحانه الذين يعرضون عنه فقال: {
وقد
آتيناك من لدنا ذكراً * من أعرض عنه فإنه يحمل يوم القيامة
وزراً * خالدين فيه وساء لهم يوم القيامة حملا

} [طه: 99-101] .
ثم صوّر حالة ذلك المعرض يوم القيامة فقال: {
ومن
أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا * ونحشره يوم القيامة أعمى

} [طه:
123-124].‏





ب-
أنواع هجر القرآن :‏

1.هجر سماعه وتلاوته:‏
- لا
يوجد على وجه البسيطة كتاب يحرم هجره، ويجب تعاهده وتلاوته
إلا القرآن الكريم، فإن هذا من خصائصه التي لا يشاركه فيها
أي كتاب.‏




‎‎ - وقد أثنى الله عز
وجل على الذين يتعاهدون كتاب ربهم بالتلاوة فقال: {
من
أهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم
يسجدون
}





[آل عمران:
113].‏



‎‎ - وحتى لا يقع
الناس في هجران القرآن، فقد بحث العلماء مسألة: في كم يقرأ
القرآن، وقالوا: "
يكره
للرجل أن يمر عليه أربعون يوماً لا يقرأ فيها القرآن

".‏





‎2.هجر
العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه:‏
- يحرم
هجر العمل بالقرآن الكريم، لأن القرآن إنما نزل لتحليل
حلاله وتحريم حرامه والوقوف عند حدوده.‏



‎‎فلا يجوز ترك
العمل بالقرآن، فإن العمل به هو المقصود الأهم والمطلوب
الأعظم من إنزاله.‏





‎3.هجر
تحكيمه والتحاكم إليه:‏
- أنزل
الله عز وجل كتابه الكريم حتى يحكم بين الناس فيما اختلفوا
فيه، ونهاهم سبحانه عن تحكيم أو تحاكم إلى غير القرآن.‏




‎‎ - فالقرآن الكريم
هو دستور المسلمين، وهو الحكم فيما اختلفوا فيه من أمور
دينهم ودنياهم، فلا يجوز هجره لابتغاء الحكم في غيره.‏






4.هجر
تدبره وتفهمه وتعقل معانيه:‏
- تدبر
القرآن الكريم وتعقل معانيه مطلب شرعي، دعا إليه القرآن
وحثّت عليه السنة، وعمل به الصحابة والتابعون ومن بعدهم،
قال تعالى:{
كتاب
أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته

} [ص: 29]. وقال
أيضاً: {
أفلا
يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها

} [محمد: 24].‏




‎‎وعليه فلا يجوز
هجر تدبره وتأمل معانيه وأحكامه.‏





‎5.هجر
الاستشفاء به والتداوي به في أمراض القلوب والأبدان:‏
وردت
نصوص كثيرة في أن القرآن الكريم شفاء، قال تعالى: {
وننزل
من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين
} [الإسراء: 82].
وقال: {
قل
هو للذين آمنوا هدى وشفاء

} ‏





‏[فصلت: 44].‏



‎‎وفي سنة الرسول
صلى الله عليه وسلم صور تطبيقية عديدة للتداوي بالقرآن،
سواء كان دواء للأبدان، أو للنفوس .‏




‎‎ - وهجر الاستشفاء
بالقرآن خلاف السنة، فهو مذموم وممقوت. ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://taregco.yoo7.com
 
هجر القرآن الكريم والحزر منه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة طاركو السودانيه :: *** القسم الاسلامى *** :: منتدى القران الكريم والتفسير-
انتقل الى: